رئيس التحرير
اسلام شريدح
رئيس مجلس الاداره
اشرف نور
هات ودنك
27-11-2020 1:59:18
هات ودنك
Bookmark and Share
بقلم: الكابتن محمد شلبى

 

عزيزي متابع كرة اليد احترس فهذة المقالة قد تؤدى إلى خارج الصفحة وربما إلى خارج الصالة المغطاة،، بعد نهاية الدور الأول من دورى المحترفين المنقسم إلى مجموعتين ورغم عدم اقتناعى الشخصى بالمجموعتين إلا أننا شاهدنا عبر التلفاز الذكي نسبة كبيرة من لقاءات هذا الدورى الا أننى سجلت اعتراضى على بعض هذة اللقاءات ضعيفة المستوى الفني لتفاوت المستوى بين بعض الفرق وبعد المتابعة يمكننى أن اوضح لك ما حدث وما يحدث وما سيحدث من دون أى دخول فى علم الغيب ،،، الأهلى والزمالك فريقين بعيدين كل البعد عن المسابقة كالعادة من حيث قائمتي الفريقين مدججه بالعديد من النجوم وربما ب ٨٠ % من قوام منتخبنا الوطنى ونحن على بعد أيام من قمة كرة اليد المصرية إلا أن الفريقين بفضل ورعاية الله جاهزين لهذا الموقعة بدون إصابات ،، أما عن فريق طلائع الجيش مازال الفريق هو الفارس النبيل لهذة المسابقة بلا منازع وبالنظر إلى فريق سبورتنج السكندري العريق فهو فريق تجده دائما محافظ على كرة اليد التى يقدمها منذ سنوات طويلة مضت ،، وإذا تحدثنا عن فريق الزهور فهو فعلا مفاجأة هذا الموسم بلا شك قيادة حكيمة للكابتن وائل عبد العاطي من خارج الخطوط واللاعب الذى أعشقه انا شخصية اسلام صابر داخل الملعب  ،، وبالنظر على فريق هليوبوليس نجده لم ولن يتأثر بإى رحيل لأى لاعب منذ خمسة أعوام والكابتن ألفى بابا نويل كرة اليد المصرية يمتعنا ويفرغ لنا لاعبين دولياً ولازال يحافظ على موقعة بين كبار المسابقة ذاتها ،، ولو كان بإمكانى اتخاذ قرار هام فى نادى الأوليمبي لقررت على الفور عمل تمثال عند مدخل النادى للكابتن شريف المرسي الذى يلعب وسط الكبار للعام الثالث تواليا بإقل القليل ،، أما عن طائرة نادى الطيران لازالت تحاول أن تحلق فى سماء الكبار بقيادة مستر عماد إبراهيم فهو يقترب من تعديل المسار لهذا النادى الكبير ،، وبالنظر نحو نادى ملوك مصر نادى الجزيرة ورغم تقليص الميزانية إلا أنهم يحاولون إعادة امجاد غابت عن قلعة الملوك منذ عقود وعقود ،،، ولا خوف على نادى المعادى فهم على الطريق الصحيح بقيادة فنية متميزة للكابتن محمد عادل زولا ،، وهناك علامة استفهام كبيرة حول فريق البنك الاهلي وما قدموه من تعاقدات وميزانية يحسده البعض عليها فقد قدم موسم كبير على مستوى الانتدابات ولم يقدم مثل هذا المستوى فى أرض الواقع داخل الصالة ،، وبالتأكيد الشمس هذا العام لن تغيب عن كوكب المحترفين مرة أخرى وستظل مشرقة حتى مطلع العام المقبل بإبنائها ومدربها الخبير كابتن احمد سالم ،،، وقد كان موسم بالفعل كارثي بكل ما تحمله الكلمه من معنى على ابناء سموحة ولابد عليهم من مراجعة الأمور قبل أن تغرق السفينة فى الأعوام المقبلة ،، أما عن نادى حدائق الأهرام فهو يعرف ما يريد الوصول الية واتوقع أنهم سيبقوا معنا وسط الكبار للعام القادم عكس كلا من بورسعيد وأصحاب الجياد وبترول اسيوط وأسيوط الرياضى ف ناقوس الخطر يدق هل من مجيب ،، واخيرا وليس اخرا لنا عودة ومقال جديد بعد نهاية قمة كرة اليد

اضف تعليق
الأسم
الإيميل
النص
تعليقات القراء
كوميديا المحارم
حمل العدد الإسبوعي