رئيس التحرير
اسلام شريدح
رئيس مجلس الاداره
اشرف نور
العائدون من مباركستان
21-08-2015 20:26:10
العائدون من مباركستان
Bookmark and Share
معارض السيارات هل هى تجاره ام سبيل لغسيل الاموال

x  كتبت  : رنا مصطفى
أي نعم انهم العائدون من مباركستان مثلما قامت أمريكا في يوم من الايام بصناعة أسامة بن لادن ثم انقلب السحر علي الساحر وتحول المجاهدين في غفلة من الزمن الي ارهابيين  و ذلك لانتهاء الغرض
سؤال برئ يا تري ماذا  ستصبح عناصر وأدوات ولوجستيات  الدوله المباركية القديمه...??? بعد أن كانوا عيون واذان وأبواق  الفساد 
علي سبيل المثال وليس الحصر  تواجد كيانات  هلامية تحت مسمى معارض السيارات بالمناطق السكنية  و هي مهنة من لا مهنة له حيث ظهر كثير من الشخوص  عليهم علامات استفهام عديدة  يلقبون بمالكي معارض السيارات و إحقاقا للحق   يوجد كثير منهم من الشرفاء ،،،ولكن اتحدث عن فئه موجوده  و لمن لا يعلم بعض هذه المعارض تكون ستار  لكثير من العمليات المشبوهة من غسيل أموال   سرقه و تهريب  سيارات عبر الحدود مثل ما حدث ايام الثورة من سرقة كثير من السيارات وتهريبها عبر الأنفاق دون وجود مستندات ملكيه الخ  ، مما يضر بجزء غير قليل من الاقتصاد المصري و للأسف كان يتم هذا تحت مباركة ومساندة و معاونة و تواطؤ العديد من الفاسدين من النظام المباركي  البائد ممن  يمتلكون مناصب كبيره بأجهزة الدولة
 ترتب علي هذه الظاهره  ما يسمي  بالعصابات المسلحه المصغرة أي نعم عصابات مسلحة مصغره حيث تجد مالكي هذه المعارض ومعاونيهم مدججين بالسلاح تحت مسمى حمايه المعارض و السيا رات المعروضه  وتجد صاحب المعرض يتقمص دور الباشا و هو مجرد  سمسار سيارات مجرد وسيط بيع وشراء ويقوم هذا الباشا باستقطاب  عدد من الأشخاص  حوله لزوم العزوة و المنظره  و  بغرض الحمايه منهم مسجلين وأغلبيتهم جهله غير متعلمين  ليترأسهم تحت مسمى الباشا راح الباشا جه
و لم يكتفوا بهذا بل فرضوا سطو ه و سيطرة في أماكن تواجدهم  في التجمعات السكانية ،، ،،،، مما أدى  الي وجود أشكال ضاله غير منتمية  للمكان ووجود بما يسمى نااضورجيه حيث  يقومون بالتلصص  علي السكان والحد من حريتهم ،، غير المناظر الغريبه والتي تتواجد طوال الليل ،،،،،،،،  زيد علي هذا مراقبة السكان ،،والتدخل في خصوصياتهم، ،،،،، ده مشي دي جت ده طلع و التلصص علي الحياة الشخصية للسكان ،،
 كذلك  انتمائهم  لطبقة اجتماعيه  غير منتميه لمنطقة تواجدهم    و  اختلاف الثقافات و المستوي الاجتماعي يؤدي الي كثرة  الحديث و  إطلاق الشائعات لغرض ما ،،،،
ده طبعا غير فرض هذا الباشا سطوته علي المنطقه كلها تحت مسمى حمايه معرضه،،، و هو لا يعلم ولم يبلغه أحد أنه لا ينتمي لهذا المكان اصلا و ليس من حقه الاستحواذ علي جميع أماكن انتظار السيارات لصالح سياراته هو،،، بما فيهم فوق الرصيف( و الذي هو حق اساسي للمواطنيين للتنزه و حفاظا علي حياتهم،،،)و العمارات المجاوره له مما يترتب عليه تكدس لسيارات السكان الأصليين و عدم تواجد أماكن لركن سياراتهم والتي تعتبر حقهم الأصيل في المكان ،، بل امتدت سلطته وعنفوانه الي تجنيد جميع السياس ومن لا وجود لهم  و  حارسي العقارات المحيطة والمسئولين  عن العنايه بسيارات القاطنين لسيطرته،،،،، بل استغل سذاجتهم و  جشعهم للمكسب السريع ،،، و غوايتهم للعمل معه في بيع وشراء السيارات،،، فيقوم بالتحكم في من يقوم بركن سيارته هنا و من يقوم بالركن هناك ،،،بل يقوم بزج ناسه للسيطرة من الباطن علي أماكن معينه لاعطائها لمن يدفع أكثر أو لمن لديه دلال لديه ،،،،،أو إعطائها هديه لاسترزاق إضافي  لأحد من السياس المواليين و الذي هو أولا وأخيرا طريق عام وحق من حقوق الدوله ،،،،،
يا ساده انا من حقي كمواطنه مصريه أقوم بواجباتي نحو  الدوله   و ادفع الضرائب المقررة عليا  أن  أعيش في بيئة صحيه لا وجود للإرهاب المعنوي  أو النفسي بها،،،،،،،،  يجب أن تحميني الدوله من هذا النوع من البلطجة المقنعة ،،،،،،، و هذه الكيانات الطفيلية المتسلقه،،،،، من حقي أن يكون لدي وجود أو بقاء و هو الأمن،،،، أن أأأمن علي ممتلكاتي  التي بالشارع ،،،  ،،،، من حقي عدم التعرض لي أو لغيري من أي كائن أو بلطجي كان تحت أي مسمى ،،،، من حقي أنزل الاقي مكان أركن فيه سيارتي ،،،،،من حقي عدم التعرض لممتلكاتي الخاصه ،،،، مثل ما  ينص القانون علي العقوبة أو الحبس في حاله إتلاف ممتلكات خاصه ،،،، من حقي دستوريا الحريه ،، حرية العيش و التنقل والاعتقاد و الفكر،، ،،،، من حقي الخصوصية وعدم التلصص علي حياتي الخاصه ،، ،،،، من أي من كان تحت أي مسمى ،،،،
هذه الكائنات الخربه المريضة والتي أوجدتها أنظمة فاسدة سابقه ،،،،،
الطريف في الأمر أن هذه الكائنات تستمد قوتها و جبروتها  من وجود شركاء لهم ذوي نفوذ  في كثير من الأجهزة ،،، المستشار فلان الفلاني ،،،،  و المأمور علان العلاني ، ،،،،،،، الخ،
برجاء السيطرة علي هذا الإرهاب المقنع ،،، و  هذه البلطجة المستتره،،،،،،،، و إلا ستجدوهم  في يوم من الايام هم ومن علي شاكلتهم ،،،،،،،،العائدون من مباركستان ،،،،،،،،،

اضف تعليق
الأسم
الإيميل
النص
تعليقات القراء
كوميديا المحارم
حمل العدد الإسبوعي