رئيس التحرير
اسلام شريدح
رئيس مجلس الاداره
اشرف نور
وداعا قاهر المخدرات....
06-07-2013 4:32:24
وداعا قاهر المخدرات....
Bookmark and Share
اللواء أحمد رشدى

 

 

( لو وجد في مصر قطعة مخدرات واحدة العام القادم سيكون أحمد رشدي هو المسئول)

 

انتقل الى رحمه الله تعالى اللواء أحمد رشدى وزير الداخليه السابق

 

يعتبر اللواء أحمد رشدى من اشرف رجال الداخليه

 

اللواء احمد رشدى فى سطور.....

 

توفي صباح  الخميس الموافق 5 /6 /2013اللواء أحمد رشدي وزير الداخليه الاسبق عن عمر يناهز 89 عاما.

 

وكان أحمد رشدي محمود عيد من مواليد (29 أكتوبر 1924 بمدينة بركة السبع محافظة المنوفية هو وزير الداخلية المصري من 1984 حتى 1986. لقب ب"قاهر المخدرات". وهو أول وزير للداخلية ينال احترام الشعب بجميع طوائفه وحارب تجار المخدرات وقاد حملة ناجحة عليهم.

 

استقال من وزارة الداخلية بعد أحداث الأمن المركزي في مصر 1986 الشهيرة. وعندما خرج من الوزارة آسف الجميع لخروجه، فكان خسارة كبيرة للقيم والمبادئ وهو أول من قام بعملية انضباط للشارع واجبر قيادات الداخلية على النزول للشارع من اجل راحة وأمن وأمان المواطن المصري. وانتخب عضوا بمجلس الشعب عن دائرة بركة السبع، محافظة المنوفية.

وفي فترة الثمانينات، كانت منطقة الباطنية بالقاهرة، لها شهرة كبيرة كمركز لتجارة المخدرات في مصر، حيث يقطنها عدد كبير من تجار المخدرات، ويتردد عليها المدمنون، وفي عهد اللواء أحمد رشدي تم القضاء على عدد كبير من التجار بالمنطقة.

 

وقال رشدي :"بعد أن تركت الوزارة وزعوا نوعاً جديداً من المخدرات وسموه "باى باى رشدى".

 

وكان رشدي صاحب مقولة ""لو وجد في مصر قطعة مخدرات واحدة العام القادم سيكون أحمد رشدي هو المسئول".

 

وكان رشدي قد اتخذ قرارا بإقالة نجله محمود من وزارة الداخلية وهو في رتبة ملازم أول بعد أن طالبة بصرف مكافأة لزملائه.

 

واثناء تولي رشدي لوزارة الداخلية شهدت "تمرد"جنود الامن المركزي بعد ان ترددت شائعة بزيادة عدد سنوات الجيش الأمر الذي رفضه الجنود.وكانت هذه الأزمة سبب تقدم رشدي لاستقالته ويعد رشدي هو أول وزير يقدم استقالته.

اضف تعليق
الأسم
الإيميل
النص
تعليقات القراء
كوميديا المحارم
حمل العدد الإسبوعي